ثورتنا لها رب يحميها و لا خوف عليها الا من الذين نصبوا أنفسهم حماة لها 25 فيفري 2011

with 4 commentaires

منذ اليوم الأول من ثورة 14 جانفي 2011 كتبت نصا مقتضبا في شكل افتتاحية نشرته على واجهة حسابي على الفايسبوك    و على موقعي على الواب أوضحت فيه  بأن ثورة تونس فريدة من نوعها ولا يمكن لا تصديرها من طرفنا نحن … Lire la suite

الاسلاموية والقضاء على نواة الإبداع في الدين الحنيف

with Pas de commentaire

1.   قد يبدو  التواجد الملفت للنظر ل »لإيديولوجية الاسلاموية » في المجتمع التونسي المعاصر ( والتي قد يكون من الخطأ نعتها بالتطرف الديني) مرده  بعيدا  عن المجال الثقافي بالمعنى المتعارف عليه للنشاط الثقافي، خاصة و أنّه  لم يقع التعرّض للظاهرة منذ نشوئها … Lire la suite

البعد الثقافي في الفكر الدستوري الأصيل

with Pas de commentaire

1.  إنّ الإطلاع، الغير الَمشُوب بالرُؤى « التَحَزُبّية » الضيقة، على تاريخ الحركة الوطنية و على َالفكر الذي أفرزها  و أفرزته، يُُمَكِنُ الباحث من الوقوف على أنّ الحزب الدستوري (والتي ضَمَنَتْ تسميتُه منذ تأسيسه سنة 1920 صفةَ « الحرّ »: الحزب الحرّ الدستوري) كان … Lire la suite

الحرية أولى المواد الغذائية الأساسية الواجب دعمها

with Un commentaire

عندما يَصْدَح ُمنَوِر  بالكلمات ( وهي  بدْء ُالوجود)  فالمقصود هي الحرية التي تَتَخِذُ من الكلمات شكلا مسموعا يُلْهِمُ البَشَرَ و يَرْفَعُ الشَاعِرَ منهم  إلى مقام الأنبياء. فالكلمة الحرة مَعْدِنُها الحرية والحرية عنوان الكرامة والكرامةإحساس الإنسان بما أَوْدَعَهُ فيه ربُه من … Lire la suite

التجاوزالضروري لا يتمثل في حذف ما سبق

with Pas de commentaire

لقد مثلت الحركة التحريرية التونسية نقلة نوعية في تاريخ الحركات التحريرية العربية بما اتصفت به من تجاوز لمفهوم الثورة بالمعنى الذي تحيل عليه في لغة الضاد حيث لا يمكننا التفرقة كما في لغة فولتير  بين كلمتي révolution و révolte

من أجل تخليص الحزب الدستوري من بنفسجية التجمع اللقيط و سبعته الوقحة

with Pas de commentaire

.إن المناداة اليوم بالإطاحة بالتجمع الدستوري الديمقراطي عن طريق الشارع تنطلق من تصور لما يجري اليوم بتونس باعتباره « فرصة ننتهزها » للقيام بثورة جذرية  تمكننا من إنتاج واقع جديد كليا. و يتحقق ذلك بمواصلة التظاهر السلمي إلى أن تبلغ ثورة الشعب … Lire la suite

1 24 25 26 27