وسام غرس الله للناصر بن الشيخ : …..أو أنكم متألمون بسبب عدم دعوتكم لاحدى الندوات

with Pas de commentaire

Naceur Ben cheikh
الجمعيات المختلفة للفنانين التشكيليين التي يتمعش أصحابها من الوساطه الغير الشرعيه بين منخرطيها ووزارة الثقافة تشير كل الدلائل على أنها تمثل نوعا خطيرا من الفيروس الذي يحكم على الإبداع في تونس بالعقم المتواصل و على الوزارة أن تؤهل نفسها لكي تتحمل مسؤوليتها في النهوض بالقطاع دون الخوف ممن يدعون أنهم الممثلون للقاعده الابداعيه فهم لا ييمثلون في أغلبهم حتى أنفسهم.

Garsallah Wissem

ردا على مقالكم الذي ورد فيه تعد واضح على الهيئة المديرة لاتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين: أولا: يؤسفني هذا التهجم من قبلكم على « اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين  » الجمعية التي ستحتفل بخمسينيتها سنة 2018 والتي تَجَنَبتَ ذكرها بالنص والعنوان واعتمدم التلميح لها ووصفها « بالتجمعات الفنية التي يتمعش أصحابها من الوساطة بين وزارة الثقافة وعموم الفنانين التشكيليين » لنقول لك، بان هذه المنظمة العريقة ينطبق عليها قانون الجمعيات، وليس لها أصحاب ليتمعشو من الوساطة، بل لها هيئة مديرة و قريبا تنسيقيات جهوية تسير الجمعية وفق ما ينص على ذلك القانون الاساسي لها، وهو دور أبعد ما يكون على الوساطة، ويكون بشكل تطوعي و بدون مقابل (وان كان لديك ما يثبت العكس فالرجاء تقديمه للعموم) أما دور الوساطة والوصاية فنتركه لآخرين لا داعي لذكرهم. وان كان لك ما تعيبه على شخص المسؤول الأول الحالي على الإتحاد وهو من الجيل الثاني من طلبتك، ولازال، فاعلم سيدي و أستاذي ، وبصفتي المسؤول الأول عن هذه المنظمة أن تسيير الاتحاد الذي أتحمله بكل فخر اليوم ارتقى الى مستوى العمل المؤسساتي ولن اطيل من باب لقد قمنا و انجزنا و فعلنا لأن مجال هذاالتقرير الادبي و الجلسات العامة والحساب يكون من طرف أعضاء الاتحاد ولا دخل لغيرهم في عمل هذه الجمعية فهي ليست الوزارة أو الدولة، وان كنت تعتبر نفسك لا زلت عضوا في هذه الجمعية كما أعلم حيث لم نتلقى منك طلب سحب عضوية، فانه من واجبك التحفظ والادلاء بدلوك في الجلسات العامة. ثانيا: لم نكن نتوقع أنكم سريعو الاستفزاز وتستمعون للنميمة و تعادون الاتحاد الى هذا الحدّ ، والا لما شاركتم في جميع المعارض التي تم تنظيمها من طرف هذه الجمعية منذ سنة 2013 وفي كافة الندوات التي تم تنظيمها سنة 2013 و 2014 وكنت حاضرا معززا مكرما. كما أن ندوة هذه السنة والتي تم تنظيمها لتسجيل تاريخ الاتحاد لم تتجاوز مجال الادلاء بالشهادات من طرف الرؤساء السابقيين للاتحاد، وانت لم تكن من بينهم ولذا لم نتوجه لكم بالدعوة كمتدخل، انما كان يشرفنا حضوركم من بين الضيوف ولم يصدر منا عكس هذا الامر سرا أو علنا. اضافة الى أن الاشراف على هذه الندوات من مسؤولية أشخاص آخرين وليس الأمين العام. ثالثا: ان افتخاركم بالمواقف التي اتخذتموها سابقا من هذه الجمعية منذ 30 سنة أو أكثر والتي تعيدون نشرها في كل مرة، سواء كانت مقبولة أو مرفوضة فهو أمر يتجاوز التقدير الشخصي لكم، والحكم حولها نتركه للتاريخ خاصة و اننا لم نعش تلك الفترة ولسنا نملك آليات التقييم الضرورية لمثل مواقفكم التي بالتأكيد لا تصلح لكل زمان ومكان خاصة وانك بعيد كل البعد عن مشاغل الاتحاد وهمومه اليوم. رابعا والاهم: من حقنا أن نخطئ و من حقكم النقد، أما المس بمصلحة الفنانين و مصلحة المنظمة، ومصلحة المبدعين لا لشيئ سوى أن لكم موقفا مغايراphoto de nuit أو أنكم متألمون بسبب عدم دعوتكم لاحدى الندوات أو لأن شخصا كان أراد استفزازك لتحصيل مادة اعلامية رخيصة على حدّ تعبيركم. فهذا أمر غير مقبول. وينم عن ضيق صدركم بالرأي الآخر وانخراطكم في ما يعرف اليوم بصراع الاجيال، فاتركونا نعمل ونخطأ و هذا حقنا الانساني، وفي الاخر ما ادوم لحدّ. أرد بكل احترام لأنكم قبل كل شيء أستاذي، وكم عملنا سابقا متطوعين لفائدة معهدنا وبلدنا من معرض الى معرض و من مؤتمر الى آخر، ولم نكن لا طماعين ولا مبتزين ولا وسطاء ولا قفافة ولحاسين، وأنت أعلم. وبحيث لم نكن كذلك سابقا لن نكون اليوم لأننا ننظر الى مستقبلنا و مستقبل الفن بكل تفاؤل فهو أمامنا. واهنؤك في النهاية بأن الاتحاد له رجاله و للقطاع رجال ، أقولها بلغتي  » رجال ونصف » يعطيو للاتحاد من جهدهم ومالهم ولا ينتظرون منه مقابل على عكس الكثيرين الذين يتقاعسون حتى عن ادائه حقه والذين يمثل بالنسبة لهم مصدر قلق لانه …. لن يسكت عن ظلم وعن فساد ولن ينخرط في منظومات السلب لمال الشعب والضحك على الذقون… للعلم منحة الوزارة للاتحاد هي في حدود 20 ألف دينار فقط و هي أقل من أي منحة توجه لأي مشروع تتقدم به دار ثقافة أو مهرجان أو دعم عرض مسرحي أو دعم لعرض غنائي ولا تقارن بميزانيات جمعيات أخرى 

Répondre