السؤال الذي يطرح نفسه

with Pas de commentaire

السؤال الذي يطرح نفسه : التسجيل مسرب من الجهاز الإعلامي للنهضة و الكاميرا ما كنتش خفية و التسريب حجب الصوت و اكتفى بالصورة . النهضة نسفت تفاهماتها القديمة مع نبيل القروي بكشفها للعيان علما وأن ذالك لن يخدمه لدى رأي عام لفظت أغلبيته منظمة الغنوشي، مع سدل الستار على مضمون الحوار ربما من باب هذا فلاقو و ما زالك طرطاقو….. و السؤال الذي يطرح نفسه هو لصالح من قامت النهضه بتنجيس القروي ؟ ولصالح من تحاول النهضة تنجيس الزبيدي من خلال تصريحات قادتها بأنهم يساندون ترشحه بالرغم مما أكده سي عبد الكريم أنه رفض مساندتهم سابقا و أنه لن يتوافق معهم لتعارض نمطه الفكري الحداثي مع نمط فكر النهضة. الوحيد الذي لم تصرح النهضة بمساندتها له بالرغم من توافقهما الحكومي هو يوسف الشاهد. و بان بالكاشف أن مرشح النهضة الحقيقي ولكن غير المعلن هر رئيس الحكومة اللامستقيل يوسف الشاهد….. حماك الله يا تونس !

Répondre