أنا لا أذيع سرا

with 5 commentaires

 

أنا لا أذيع سرا إن قلت لك إني لم أصلۜ و لو ركعة واحدة و لم أصم و لو يوما واحدا و ليس في نيتي أن أحج إلى السعودية و لكني لم أغشۜ أحدا و لم أستول على مال أحد و لم أقبل الرشوة أبدا و أقرأ القرآن كل يوم و أتمعن في آياته كما لو كان ينزل علي أول مرة  وأحب الله و لا أعتبر نفسي وكيلا عليه في الحفاظ على كتابه و أعشق محمد بن عبد الله دون شعور بالحاجة للدفاع عنه من أعمال الجاهلين بعمق رسالته و ببعدها الإنساني الجامع. و لكني لا أتحمۜل أن يقع تحويلها إلى بضاعة سياسية

كما أن لي شعورا عميقا بأن  الله قريب   يستجيب دعوة  الداعي إذا  دعاه

و  لست بحاجة لمن يدعي إنارة سبيلي من الدعاة.  وإيماني  بخالقي يؤمنني عدم الخوف من تسلط حاكم ظالم و من ترهيب الغلاة

5 réponses

  1. Bacchus
    | Répondre

    سي الناصر
    ثمة من الناس من يرى الوجود جميلا فيعيشه ببساطة ولذّة كما أتصوّر أنّك تفعل بعين الفنان وثمّة من قرّر أن يعيش حياته محاولا جبر الناس على رؤية مخصوصة للحياة وينسى هو نفسه أن يعيشها. أنت لا تذيع سرا أنت تصدع بحقيقة كم أعشقها

    • Kayleigh
      | Répondre

      What a joy to find such clear thinking. Thanks for psiotng!

  2. شهيرة
    | Répondre

    هو فعلا ليس بالسّرّ… لكن، « الأغلبية » التي تخفي أسرارا تعتبره سرّا…فكم نحن في حاجة لكشف ماهو ليس بالسرّي…و لما لا أن نكشف حتّى ما هو سرّي…؟؟؟

    • Regina
      | Répondre

      At last, someone comes up with the « right » ansewr!

  3. Esprit wf
    | Répondre

    ليس بسر ، بل مفهومك الشخصي ، فكل واحد حر في تعامله مع دينه وكل واحد بينو بين خالقه ، المهم في القالب وليس في ألتطبيق والمظهر الخداع ، مفهوم جميل، بسيط و فيه نقد بناء

Répondre